recent
اخر الأخبار

أخطاء التدوين الشائعة التي يجب تجنبها لتصدر جوجل

أخطاء التدوين الشائعة التي يجب تجنبها لتصدر جوجل


مقدمة عن الأخطاء الشائعة وتأثيرها على المدونة :

هل بدأت التدوين على المدونات منذ شهور مضت ولم تصل الى حركة مرور وزائرين واحصائيات مرضية لك ؟ .
هل هذا يعني أن تسويق المحتوى كمقالات لا يعمل وغير مطلوب الان ، أم انك تفعل شيئًا خاطئًا ؟

مؤكد انك سمعت أن التدوين هو أفضل طريقة للبقاء على صلة وتنافسية في العصر الرقمي ،
لذلك اطلقت مدونة على موقعك الإلكتروني ، وبدأت في إضافة محتوى إليها وقد وصل ذلك لعدة أشهر ، بدون نتيجة مرضية لك
وذلك بسبب قله عدد الزائرين وحركة المرور إلى موقعك . 

مهما كان عمر مدونتك ومهما كانت النتائج غير مرضية لك فأنه لم يفت الأوان بعد وسنقوم سوياً بإعادة الحياة الى مدونتك
وخروجها من الموت الاكلينيكي ، وبث حياة جديدة فيها ، ورؤيتها تتصدر محرك البحث جوجل بأذن الله .

بشكل مبدأي كل ما عليك فعله في البداية هو التوقف عن ارتكاب أشهر الأخطاء الشائعة في التدوين .


1- اختيار المواضيع الغير مناسبة :

الخطأ الأكثر انتشاراً الذي نراه في التدوين بشكل عام هو عدم قيام المدونين بالكتابة عن مواضيع ذات صلة بجمهورها
أي اهمال اهتمام بالفئة الأكثر زيارة لهم .

إن الغالبية لا يستخدمون مدونتهم للإجابة على الأسئلة التي يطرحها متابعيهم وهو الخطأ الأكبر
 بمعنى أوضح الاهتمام بما يطلبه الفئة الأكبر من زائريك هو الأساس في تدويناتك القادمة .


كيفية بداية الإصلاح :

تابع احصائيات موقعك بشكل دقيق وركز على اكثر المواضيع التي تأتي لك بزيارات وابدأ في التركيز على الكتابة
في نفس المجال وحاول متابعة اراء واسئلة وتعليقات الزائرين وابدأ من خلالها في اختيار المواضيع الهامه التي يسألون بشأنها
وضع في اعتبارك ان كل سؤال يطرحه الزائر هو موضوع مدونة محتمل لك .


في الواقع ، على مدار البحث في مقالات المدونات الأفضل أداءً من مئات المواقع ،
حددت العديد من أنواع مقالات المدونات التي يهتم بقرأتها الزوار وبالفعل والتي تمتد عبر جميع أنواع المجالات 

وبأن الله في مقال قادم ستناول اكثر المواضيع التي يريد جمهورك منك كتابتها .


2 - عدم النشر بشكل مستمر بما فيه الكفاية :

إذا كنت تنوي إنشاء مدونة ، فيجب عليك القيام بذلك بشكل صحيح وبما يتوافق مع محركات البحث وما تفضله . 

وجزء كبير من القيام بما نقصده هو ان تنشر مواضيعك بشكل صحيح متكرر وعلى أساس ثابت .

وكمثال إذا كنت تنشر مرة واحدة فقط شهريًا أو بشكل متقطع في مجال ما (نيتش) -
به منافسة قوية مع تدفق سريع للمحتوى ، فلن تحصل على نتائج رائعة وبالتالي مع مرور الوقت ستفقد الثقة
وسوف تنتهى حياه مدونتك قبل حتى ان تبدأ .

عليك بشكل واضح ومباشر أن تنشر مقالتين إلى ثلاث مقالات في الأسبوع كقاعدة ثابتة .


لماذا يجب أن تنشر بشكل متكرر؟

بالنسبة للمبتدئين ، فإن كل مقالة مدونة تنشرها تلقي بشبكة أوسع في البحث . 

يبحث الزائرين المحتملون عن مقالات كافية ووافية عبر الإنترنت ولديهم الكثير من الأسئلة .
كلما زاد عدد الأسئلة التي تجيب عليها داخل المقال ، زادت احتمالية إحضارهم إلى موقعك
وبالتالي مزيداً من الظهور والتقدم لأعلى في محركات البحث المختلفة مثل جوجل سيرش .

يعني المزيد من المحتوى أيضًا المزيد من الفرص لإبقائهم مشاركين في موقعك بينما يستمرون في التعلم منك
بالتنقل من مقالة الى أخرى .

يُظهر النشر المنتظم للمحتوى لمحركات البحث أن موقع الويب الخاص بك يتمتع بنبض صحي وحضور دائم ومتجدد . 

سترسل محركات البحث برامج الروبوت الخاصة بهم للزحف إلى موقعك بشكل متكرر للتحقق من وجود محتوى جديد
إذا كانوا يعرفون أنك تقوم بتشغيله بإيقاع ثابت وهو ما نبحث عنه بشكل رئيسي من تكرار النشر والانتظام فيه . 

وبذلك ستتم فهرسة المحتوى الجديد بشكل أسرع ويمكنه الحصول على ترتيب أعلى بسرعة أكبر
مما لو كنت تنشره كل أسبوعين فقط أو بشكل متقطع وغير منتظم . 


3 - المقالات ليست شاملة بما فيه الكفاية :

قصر المقال وافتقاره الى الجوهر ولا يتعلق بالطول وعدد كلمات المقال هنا بشكل دائم .

في بدلاً من التركيز على الطول ، يجب أن تركز على الإجابة الكاملة على أي سؤال يمكن ان يدور في ذهن القارئ
ليجد داخل المقال كل ما يريد ان يعلمه .

يجب ألا ينهي الأشخاص مقالتك ويتركوا غير راضين عن الوصول الى كل ما يبحثون عنه
او على الأقل الوصول الى اكبر قدر ممكن من اسئلتهم لأنهم إذا وصولوا بنهاية المقال لعدم الرضا ، فسيغادرون موقعك
ويواصلون بحثهم في مقالات اعم واشمل وتهتم بالجوهر .

وعلينا الاعتراف من خلال دارسة مبادئ السيو (SEO) ، انه من الواضح أن محركات البحث تعطي الأولوية لمقالات المدونة الطويلة

إلى حد ما طالما هناك اهتمام بالجوهر بشكل صحيح . 


إذن ما الطول المثالي لأي مقاله يجب ان انشرها ؟


لا توجد إجابة مثالية ، لكن يمكنني على الأقل أن أقدم لك حدًا أدنى لذلك ننصح جميع زائرينا
أن مقالات مدوناتهم يجب أن لا تقل عن 750 كلمة في كل مقالة حيوية والحديث هنا ليس خاص بمواقع نقل الاخبار . 

عندما تتلقى محركات البحث محتوى أقصر من ذلك ، قد يتأخر الارشفة وظهورك على محركات البحث بشكل مرضي .

محركات البحث عندما تحصل على مقالات يتراوح طولها بين 750 و 1200 كلمة ، دون حتى قراءة المقال  ،
يمكنها أن تفترض أن المقال يحتوي على صورة جيدة للترتيب المحبب لها .

ومع ذلك ، عندما تحصل على محتوى 1500 كلمة وما فوق ،
تشعر بالثقة في أن المقالة لديها فرصة جيدة لتكون بجودة الصفحة الأولى .

وإذا كانت أكثر من 2000 كلمة ، فنادراً ما يكون السؤال عما إذا كانت ستصل إلى الصفحة الأولى ،
ولكن ما مدى سرعة الوصول إليها ؟ هنا عليك الانتباه .

نصيحتي هي أن تكتب المقال حتى تشعر بالثقة في ان المقال كافي ووافي
ويجيب على معظم ما يدور في رأس القارئ وبشكل كامل .


4 - محتوى سيئ التنسيق :


لنفترض مثلاً أنك تسعى جاهدًا للإجابة عن سؤال بشكل كامل وشامل وينتهي بك الأمر بمقالة مدونة طويلة جدًا . 

قد تكون مقالة مدونتك أفضل إجابة على هذا السؤال في العالم ، ولكن إذا كان تنسيقها سيئًا ، فتأكد من انه لن يقرأها أحد .


إذن كيف يمكنك إصلاح المحتوى الخاص بك لتشجيع القراء على الاستمرار ؟


✅ عناوين رئيسية و عناوين فرعية وفقرات واضحة برؤوس لتحقيق مبادئ السيو بحد ادنى H2 - H1 

✅ مسافة بيضاء

✅ نقاط مهمة مرقمة

✅ نص وفقرات مقبولة في عدد الاسطر

تحتاج إلى عرض أقسام واضحة في المحتوى ، وأفضل طريقة للتعامل مع ذلك هي استخدام الرؤوس التي تعمل كعلامات إرشادية
تتيح للقراء معرفة ما تدور حوله المجموعة التالية من الفقرات .

استخدم الكثير من المسافات ولا تستخدم كتل نصية كثيرة في عدد السطور والكلمات . 

ربما لاحظت في هذه المقالة أن هناك عددًا قليلاً جداً من الفقرات المطولة .

وتتكون معظمها من جملة إلى جملتين وقليل جدًا على ثلاث . ذلك يجعل من يشعر كما لو أن المادة هي أسهل للقراءة. 

ما عليك سوى إضافة المزيد من الفقرات وضبط ارتفاع الخط في تصميم CSS الخاص بك
يمكن أن يمنح النسخة مظهرًا أسهل للقراءة ، وبالتالي الحفاظ على تفاعل جمهورك .

استخدم النقاط والكتابة بالخط العريض للفت الانتباه إلى النقاط الرئيسية .

كثير من الناس يتصفحون المحتوى بدلاً من القراءة أو قبل أن يقرروا القراءة بالكامل . 

إذا كنت تريد أن تنبثق المعلومات الأساسية من الصفحة وتجذب انتباههم ،
فيمكن أن تساعد النقاط النقطية والنص الغامق في تحقيق ذلك كما نفعل في هذا المقال كمثال .

5  - عدم الارتباط بمحتوى آخر :


لنفترض مثلاً أن زائر ما وجد المحتوى الخاص بك من خلال البحث . لقد قرأ المقالة بأكملها ،
وشعر أنها أجابت على سؤاله بالكامل ، لكن لديه الآن أسئلة أخرى حول الموضوع الذي يريد استكشافه بشكل أعمق .

هل لديك هذه الإجابات في مكان ما على موقعك من خلال مقال اخر ؟

هل تعرف أي مصادر لديها تلك الإجابات ؟

إذا وضعنا مواضيع متعلقة في منتصف او نهاية المقال لمقالات من نفس القسم وذات صله بالفعل ،
فإن الربط مفيد بشكل خاص لك وللمستخدم .

إعادة تشغيل ميزة تحسين محركات البحث (SEO) ، يساعد الارتباط بالمحتوى الداخلي محركات البحث
على فهم بنية موقع الويب الخاص بك بشكل أفضل والصفحات المهمة لديك .

وربما يساعد الارتباط بمصادر خارجية في نهاية مقالك في جعلك خبيرًا في مجالك يضع احتياجات القارئ قبل احتياجاتك
وهو ما يفضله جوجل سيرش ويعطى مصداقية للشركات الاعلانية مثل ادسنس على سبيل المثال .


6 - عدم تحديث المحتوى :


سؤال مباشر لك عزيزي صانع المحتوى .. كم مرة تعيد زيارة المحتوى الأقدم لتعديله أو تحديثه أو مراجعته ؟

إذا كنت مثل معظم المدونين ، فأنا أعتقد أنه بمجرد النقر على "نشر" ، ستنتقل بسرعة إلى المقالة التالية وتنسى المقال السابق . 

يعد نقل المحتوى إلى الصفحة الأولى في محركات البحث أمرًا واحدًا صعب ولكن ليس مستحيل ،
وبعد ذلك يكمن التحدي الأصعب وربما شبه المستحيل في إبقائه هناك في صدارة جوجل سيرش .

لهذا السبب من المهم إعادة النظر في الأجزاء القديمة من المحتوى (خاصة تلك عالية الأداء)
وتحديثها بمعلومات جديدة للحفاظ على ترتيبها .

إذا كانت هناك مقالة تولد باستمرار حركة مرور جديدة وتحول العملاء المحتملين لك ،
فلن ترغب في إفلات هذه النتائج وبالتالي عدل عليها بما يتناسب مع أي تحديثات تخص هذا الموضوع
الذى انت تمتلك صدارة جوجل به .


ويبقى السؤال الأهم متى تقرر انه يتوجب عليك تحديث المحتوى ؟


يمكنك تعيين تذكير لتحديث المقالات بعد عام من تاريخ نشرها حتى لا تنسى . 

تعد بداية العام الجديد وقتًا رائعًا آخر للجلوس وإعادة زيارة المحتوى القديم 
(خاصة المقالات التي تم طبع السنة في العنوان) .

وأي وقت تظهر فيه معلومات جديدة أو يتم انتهاء قيمة معلومات قديمة هو الوقت المثالي للتحديث .

على سبيل المثال ، قمت في نهاية العام الماضي بكتابة مقال عن :


وبفضل الله تم احتلال صدارة جوجل سيرش وبشكل دوري شهري أقوم بإجراء تعديلات على المقالة
بما يتم اكتشافه سواء من أنواع فيز مقبولة جديدة او أنواع فيز لم تعد تقبل الربط مع باي بال - 

وكمثال اخر لدينا مقالة أخرى تخص القسم الرياضي تتصدر جوجل ايضاً وتم كتابتها قبل بداية الموسم الكروي في إنجلترا وهو 


- اذا شرفتونا بالدخول الى المقال ستجدون ان المقال تم نشرة في 3 سبتمبر من عام 2020
ولكن تم اجراء اخر تعديل بعد انتهاء موسم الانتقالات الشتوي في 16 فبراير من عام 2021 

وبالتالي استمر المقال في صدارة جوجل بفضل الله اولاً و اخيراً .


7 - عدم تغيير الغرض من المحتوى :


لنفترض أن لديك مقالة رائعة تحصل على عدد كبير من الزيارات بفضلها وتساعد في تحويل العملاء المحتملين الى مدونتك
بشكل دائم . 

ماذا يمكن أن تفعل مع هذا المحتوى ؟

كيف يمكن تحويل هذه الأفكار نفسها في شكل مطبوع طويل إلى وسائط جديدة للوصول إلى جمهور أكبر ؟

هناك فرصة جيدة أن يبحث الأشخاص عن إجابات مماثلة على YouTube 
(ثاني أكبر محرك بحث) .

إذا كنت خجولًا بعض الشيء من الكاميرا ولكن يمكنك التحدث بسهولة عن هذا الموضوع لأي شخص يرغب في الاستماع إليه ،

لماذا لا تحولها إلى حلقة بودكاست ؟

يمكنك أيضًا محاولة نشر المعلومات ووضعها في رسم بياني أنيق ومرتب .

وإذا كان لديك العديد من مقالات المدونة حول موضوع ما ، فيمكنك تجميعها معًا وإنشاء كتاب إلكتروني رائع قابل للتنزيل .

عندما تقصر المحتوى الخاص بك على النص فقط ، فإنك تحد من قدرتك على الوصول إلى جمهور أكبر
ودائماً ركز وخطط وابدأ في كل خطوة تالية بعد النجاح في الخطوة الحالية .


8 - عدم استخدام عناوين جذابة و مناسبة :


تخدم العناوين وظيفتين مهمتين للقراء ومحركات البحث :

✅ يخبرون الناس (أو على الأقل يجب عليهم) ما هو موضوع المقال .

✅ إنها مغرية بما يكفي لجعل الناس ينقرون عليها لقراءة المحتوى .

لسوء الحظ ، أرى أن الكثير من المدونين يبذلون جهدًا كبيراً في كتابة مقالات محترمة ،
ولكن بعد ذلك تتعامل بشكل عرضي مع عنوان باهت تقريبًا كفكرة لاحقة مما يجعل الاقبال على المقال قليل وغير مرضي
مقارنه بحجم المجهود المبذول في كتابة وانشاء محتوى المقال .

بمجرد كتابة مقالة مدونة ، اجلس وخذ الوقت الكافي لصياغة عنوان ناجح .

نصائح لإنشاء العناوين بشكل جذاب ومثالي : 


✅ استخدم كلماتك الرئيسية المستهدفة (كلمات مفتاحية) .

✅ يجب أن يعطي العنوان سياقًا لما تدور حوله المقالة .

✅ كن مُغريًا دون أن تكون جاذبًا للنقر (لا تضلل القارئ فهو ذكي بما يكفي) .

✅ استخدم الصفات وصيغ التفضيل المثيرة للاهتمام وضع نفسك مكان القارئ واقرأ العنوان وعلاقتة بالمقال .

✅ استخدم الأسئلة لاستهداف الاستعلام الدقيق والعميق فى ان واحد .


إذا كان بإمكانك تجنب ارتكاب أخطاء التدوين الشائعة المذكورة بمقال اليوم ،

أضمن أنك ستنشط جهود تسويق المحتوى وستبدأ أخيرًا في رؤية بعض النتائج الإيجابية فيما هو قادم بأذن الله .
google-playkhamsatmostaqltradent